It looks like you're in United States

Switch to English

الأسئلة الأكثر تكرارًا

لا، نوصي بعدم الاستخدام أكثر من مرة واحدة في الأسبوع.  لن يكون لذلك أي تأثير سوى تهيج بشرتكِ.

وتذكري أنه باستخدام SmoothSkin Bare و+SmoothSkin Bare يمكنك معالجة أي منطقة شعر عنيد، مثل الإبط، بعدة تمريرات (مرري جهازك فوق المنطقة نفسها 3 مرات بحد أقصى).

لا، إن أجهزة SmoothSkin غير مناسبة للاستخدام على الوشم.

بالطبع، فأجهزة SmoothSkin ليست مخصصة لجنس. فقط تذكر أنه في حين يمكن للنساء استخدام أجهزة SmoothSkin من عظام الوجنة إلى الأسفل، فإننا ننصح الرجال بالتعامل من الرقبة إلى الأسفل فقط.

لا ينصح باستخدام Smoothskin على وجه الذكر أو لحيته. حيث يجب استهداف عمق هذا النوع من الشعر وسمكه بمستوى طاقة أعلى بكثير لتكون فعالة، مما يعني أنه من غير المحتمل أن تنتج أجهزة SmoothSkin النتائج المرجوة. كما أن كثافة شعر وجه الذكر عالية جدًا، وبالتالي هناك احتمال أن يسبب الجهاز حروقًا.

لا، لا تستخدمي أجهزة SmoothSkin إذا كنت حاملاً أو مرضعة، حيث لم يتم اختبار أجهزتنا مع هؤلاء الأفراد. ونقترح أن تنتظري 6 أشهر بعد الحمل لبدء المعالجات للسماح لهرمونات الجسم بالعودة إلى وضعها الطبيعي.

تعد المعالجة بـ IPL غير مناسبة لعلاج الشعر الرمادي أو الأحمر أو الأشقر الفاتح جدًا (الأبيض). لا يحتوي الشعر الفاتح جدًا والرمادي على ما يكفي من الميلانين لنقل الطاقة الضوئية إلى البصيلة، بينما يحتوي الشعر الأحمر على شكل مختلف تمامًا من الميلانين لا يستجيب لـ IPL. من الممكن رؤية النتائج عند معالجة الشعر الأشقر الداكن، ولكنكِ قد تحتاجين إلى بعض المعالجات الإضافية للحصول على نفس المستوى من تقليل الشعر.

إن أجهزة SmoothSkin مناسبة لجميع البشرات باستثناء ألوان البشرة الداكنة جدًا. قبل أن تطلبي منتج SmoothSkin، تأكدي من أن لون بشرتكِ مناسب باستخدام الرسم البياني أدناه، أو تحققي من هنا.

لا، لا تستخدمي الجهاز على النمش الكبير الغامق أو الشامات.

لا نوصي الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا باستخدام أجهزة SmoothSkin IPL. فلم يتم اختبار الأجهزة على هذه الفئة العمرية، كما يخضع الجسم لعدد من التغيرات الهرمونية خلال فترة المراهقة، لذلك قد تكون المعالجات أقل فعالية في هذا الوقت بسبب النمو السريع للشعر.

نقترح عليكِ طلب المشورة الطبية حيث لا يمكننا التأكد من عمق أو بروز هذه الأوردة.

لا، لا نوصي باستخدام أجهزة SmoothSkin للأشخاص المصابين بداء السكري.

لا، إذا كنتِ تعانين من الصرع، فقد يؤدي الضوء الوامض المنبعث من جهاز SmoothSkin إلى حدوث نوبة صرع.

نعم، هناك عدد من الحالات التي قد تؤثر على ملاءمتك للمعالجة بتقنية IPL.

وتشمل هذه (على سبيل المثال لا الحصر): سرطان الجلد، أو أي سرطان موضعي آخر في المناطق المراد معالجتها، وتاريخ من اضطرابات الأوعية الدموية؛ مثل وجود الدوالي أو توسع الأوعية الدموية في المناطق المراد معالجتها، والبشرة الحساسة للضوء ويحدث طفح جلدي أو رد فعل تحسسي بسهولة، وداء السكري، والذئبة الحمامية، والبورفيريا، وأمراض القلب الاحتقانية، والالتهابات الجلدية، والأكزيما، والحروق، والتهاب بصيلات الشعر، والجروح المفتوحة، والسحجات، والهربس البسيط، والجروح أو الآفات والأورام الدموية في المناطق المراد معالجتها.

هذه القائمة ليست شاملة، إذا كنتِ بحاجة إلى مزيد من التوضيح، يرجى مراجعة طبيبكِ. ننصحك أيضًا بالاطلاع على الأسئلة الشائعة حول الأدوية.

 

نعم، فيمكن أن يكون لبعض الأدوية ومنتجات العناية بالبشرة خصائص حساسة للضوء والتي يمكن أن تسبب رد فعل سلبيًا للمعالجة بـ IPL.

يرجى مراجعة النشرة الإرشادية لأي دواء أو منتج عناية بالبشرة يحتوي على مكونات نشطة تستخدمينه حاليًا، وإذا كنتِ بحاجة إلى مزيد من التوضيح، فراجعي طبيبك. ننصحك أيضًا بالاطلاع على الأسئلة الشائعة حول الحالات الطبية

هناك للأسف العديد من الحالات التي لا نوصي فيها باستخدام المعالجة بـ IPL.

أولاً، IPL غير مناسب لمعالجة الأشخاص ذوي البشرة الداكنة جدًا أو لون البشرة VI على مقياس فيزباتريك  كل هذا يرجع إلى الطريقة التي تعمل بها التقنية نفسها. حيث تحتوي البشرة الداكنة جدًا على كمية عالية من الصبغة (الميلانين)، وبالتالي تمتص المزيد من الضوء، الأمر الذي يمكن أن يؤدي، في الحالات القصوى، إلى حروق محتملة أو تغير في اللون أو حتى وجود ندوب. تم تجهيز جميع أجهزة SmoothSkin بأجهزة استشعار لضمان عدم الوميض على ألوان البشرة غير المناسبة، ولكن قبل طلب منتج SmoothSkin، يرجى التأكد من أنكِ مناسبة للمعالجة بـIPL مستخدمة الرسم البياني أدناه.

كما تعد المعالجة بـ IPL غير مناسبة لعلاج الشعر الرمادي أو الأحمر أو الأشقر الفاتح جدًا (الأبيض). لا يحتوي الشعر الفاتح جدًا والرمادي على ما يكفي من الميلانين لنقل الطاقة الضوئية إلى البصيلة، بينما يحتوي الشعر الأحمر على شكل مختلف تمامًا من الميلانين لا يستجيب لـ IPL. من الممكن رؤية النتائج عند معالجة الشعر الأشقر الداكن، ولكنكِ قد تحتاجين إلى بعض المعالجات الإضافية للحصول على نفس المستوى من تقليل الشعر.

أخيرًا، هناك بعض الحالات الإضافية التي لا يوصى فيها باستخدام IPL. وتتضمن عددًا من الأمراض الجلدية؛ بما في ذلك الأكزيما والدوالي وسرطان الجلد، والحالات الطبية؛ بما في ذلك داء السكري أو الصرع، واستخدام بعض الأدوية التي يمكن أن تسبب الحساسية للضوء؛ بما في ذلك بعض علاجات حب الشباب ومضادات الاكتئاب؛ وعدد حتى من الوشم أو الشامات في المنطقة التي ترغبين في معالجتها.

سر الحفاظ على نعومة كالحرير هو الاستمرار في الاستخدام والالتزام بنظام المعالجة الخاص بكِ. فمع الاستخدام المنتظم، سترين عددًا أقل وأقل من الشعرات التي تنمو مجددًا. وستكون أيضًا هذه الشعيرات أخف وأفتح في اللون وتنمو ببطء أكثر. مع مرور الوقت، ستتمكنين من استبدال روتينكِ الخاص بالحلاقة بالكامل.

وتذكري أنه باستخدام SmoothSkin Bare و+SmoothSkin Bare يمكنك معالجة أي منطقة شعر عنيد، مثل الإبط، بعدة تمريرات (مرري جهازك فوق المنطقة نفسها 3 مرات بحد أقصى).

تم اختبار جميع أجهزة SmoothSkin بشكل مستقل للتأكد من فعاليتها (وهي القدرة على إحداث التأثير المطلوب)، وبالطبع التأكد من الأمان. من المفترض ألا تواجهي أي آثار جانبية ضارة إذا استخدمتِ IPL وفقًا لدليل التعليمات.

قد تواجهين بعض ردود الفعل الطفيفة للجلد بعد المعالجة مباشرة مثل الاحمرار أو السخونة، ولكن هذا ليس شيئًا يدعو للقلق.

إذا لاحظتِ أي آثار جانبية أخرى، فتوقفي عن الاستخدام واتصلي بنا للحصول على المشورة بشأن ما يجب القيام به بعد ذلك. يمكنكِ العثور على مزيد من المعلومات حول هذا هنا.

نعم، يستخدم SmoothSkin نفس تقنية IPL المستخدمة في صالونات التجميل في جميع أنحاء العالم لتحقيق نتائج رائعة. ومع ذلك، تسمح المنتجات الاحترافية للمعالج المُدرَب باستخدام مستويات طاقة أعلى بكثير من منتجات تقنية IPL المستخدمة في المنزل الموجودة في السوق حاليًا. وهذا يعني أنكِ قد تحتاجين إلى المزيد من الجلسات الاستكمالية للحفاظ على نتائجكِ. أيهما أفضل؟ يمكنكِ استخدام SmoothSkin وأنتِ مرتاحة في منزلكِ، أمام التلفاز، ربما حتى وأنتِ تحتسين فنجان قهوة مضبوطًا أو كوب عصير (أو كليهما!)

تكنولوجيا SmoothSkin غير ضارة للبشرة طالما أنها مناسبة للون بشرتك ويتم استخدامها وفقًا للتعليمات الواردة في دليل المنتج.  قبل أن تشتري جهاز SmoothSkin، ننصحكِ بفحص مخطط لون البشرة الخاص بنا باستخدام الصورة أدناه، أو العثور على مزيد من المعلومات من هنا

تحتوي جميع أجهزة SmoothSkin على مرشحات مدمجة للأشعة فوق البنفسجية لحماية بشرتكِ من الأشعة الضارة وكذلك مستشعر للون البشرة على الجهاز يمنع النظام من الوميض إذا لم يكتشف لون بشرة صالحًا.

تم تصميم أجهزة SmoothSkin بعامل أمان في المقدمة وهي آمنة للعين عند الاستخدام دون الحاجة إلى واقي العين. ومع ذلك، نقول إن بعض المستخدمين يجدون الوميض ساطعًا ويفضلون ارتداء النظارات الشمسية أو النظارات الواقية من الشمس أثناء المعالجة. فهذا الأمر مقبول جدًا، ومتروك لكِ تمامًا. يمكنك أيضًا التأكد من استخدام SmoothSkin في غرفة مضاءة جيدًا لتقليل السطوع الناتج عن الوميض.

عند استخدام الجهاز، نوصيكِ بالنظر بعيدًا عن مقبض اليد عند إطلاق الشعاع على بشرتكِ. النظام مزود بميزة أمان لمنع إطلاق الشعاع في الهواء، ومع ذلك، يجب ألا تحاولي إطلاق الشعاع على العين نفسها أو بالقرب منها.

ليس عادةً، فمعظم الناس يشعرون بوخز طفيف أو إحساس دافئ بوجه عام. ولكن يختلف الشعور من شخص لآخر. فقد يعاني الأشخاص ذوو الشعر الخشن الداكن من إحساس أولي يشبه الشعور بلسعة خفيفة من شريط مطاطي.

تتميز أجهزة SmoothSkin Pure وSmoothSkin Muse وSmoothSkin For Men وSmoothSkin Gold بالوضع اللطيف الذي يمكن أن يساعدكِ على التعود على تجربتها إذا وجدتِ المعالجات غير مريحة قليلاً في البداية.

يعمل كل من الليزر وتقنية IPL على منع نمو الشعر باستخدام الضوء وتستهدف الحرارة بدورها بصيلات الشعر أثناء دورة نمو الشعر. ومع ذلك، فإن التكنولوجيا المستخدمة في توصيل الضوء مختلفة تمامًا – والاختلاف الرئيسي هو نوع الضوء نفسه.

باختصار، تنتج الأجهزة التي تعمل بتقنية IPL مجموعة واسعة من الأطوال الموجية الضوئية لإنتاج وميض أبيض واحد. يمكن أن يظهر هذا الضوء بتوهج برتقالي / أحمر عند وميض الجهاز على الجلد، مثل وميض الكاميرا. أما أجهزة الليزر فتستخدم طولاً موجيًا واحدًا للضوء مما ينتج شعاعًا واحدًا، مثل مؤشر الليزر.

نتيجة هذه الاختلافات، تختلف عمليات المعالجة بالليزر و IPL من حيث:

وقت المعالجة: نظرًا لأن شعاع الضوء المستخدم في المعالجة بالليزر شديد التركيز، فإن أجهزة الليزر بها نافذة معالجة صغيرة جدًا. وبفضل وميض الضوء الواسع المستخدم في تقنية IPL، تتميز أجهزة IPL بنافذة معالجة أكبر وبالتالي يمكنها تغطية منطقة أكبر بكثير في وقت واحد، مما يعني وقت معالجة أسرع بكثير مقارنة بالليزر.

معدل الألم: غالبًا ما يُقال إن شعاع الضوء الوحيد الموجه المستخدم أثناء المعالجة بالليزر يكون أكثر إيلامًا من المعالجة بـ IPL.

التكلفة: إن توليد ضوء الليزر مكلف، وبالتالي، تكون المعالجة بالليزر، في صالونات التجميل على وجه الخصوص، باهظة الثمن، في حين أن المعالجة بـ IPL غالبًا ما تكون بأسعار أكثر معقولية.

مدة بقاء النتائج: كمقابل لارتفاع الأسعار  و مستوى الألم، يمكن أن تعني نتائج المعالجة بالليزر عددًا أقل من العمليات الاستكمالية المطلوبة بين الجلسات. ولكن، كما هو الحال مع أي جهاز تقليل شعر يعتمد على الضوء، ستحتاج دائمًا إلى الاستمرار في المعالجات الاستكمالية لمنع نمو الشعر مرة أخرى.

الأمان: ضوء الليزر قوي جدًا ويمكن أن يكون خطيرًا. ولهذا، تستخدم أجهزة إزالة الشعر بالليزر في المنزل طاقة منخفضة بشكل كبير، مقارنةً خاصةً بمكافئها الغالي في صالون التجميل. تكمن ميزة المعالجة بتقنية IPL في أنه أكثر أمانًا للاستخدام حيث يكون الضوء أقل تركيزًا، وبالتالي يمكن استخدامه في المنزل دون مخاطر لتحقيق نتائج طويلة الأمد.

الخلاصة، يمكن أن تُنتِج تقنية IPL نفس النتائج القياسية كعمليات المعالجة بالليزر، طالما أنكِ تتبعين نظام المعالجة الموصوف – وتستمرين في عمليات المعالجة الاستكمالية! ومقابل التزامكِ في نظامكِ، يمكنكِ توفير الوقت والمال والرحلات التي لا تنتهي إلى صالون التجميل، واستكمال عمليات المعالجة الخاصة بكِ بكل راحة في منزلكِ. فلماذا لا تحبينه؟

يومض SmoothSkin Bare و+SmoothSkin Bare 100 مرة في الدقيقة، وبالتالي تتمكنين من معالجة جسمكِ بالكامل (أي الساقين والإبط وخط البيكيني والوجه!) في 10 دقائق فقط.

 

يومض SmoothSkin Pure ما بين 60 و130 مرة في الدقيقة بناءً على لون بشرتكِ والوضع الذي تم ضبط الجهاز عليه. يمكنكِ معالجة جسمك بالكامل في أقل من 10 دقائق باستخدام وضع السرعة.

 

بناءً على لون بشرتك، يومض SmoothSkin Muse وSmoothSkin Gold وSmoothSkin For Men حوالي 50 مرة في الدقيقة. وبالتالي تستغرق معالجة الجسم بالكامل (أي الساقين والإبط وخط البيكيني والوجه!) 20 دقيقة فقط.

 

بالنسبة إلى جميع المعالجات المنزلية بتقنية IPL أو بالليزر (لا تصدقي أي شخص يخبركِ بخلاف ذلك)، لن تستمر نتيجة معالجة واحدة إلى الأبد. ستحتاجين إلى الاستمرار في معالجة الشعر من حين لآخر لتجنب نمو الشعر من جديد.

 

بالطبع، يختلف طول فترة معالجة كل شخص (حيث نختلف جميعًا في البشرة والشعر ونمط الحياة … كما يلعب علم الوراثة دورًا!) لذلك بمجرد الانتهاء من فترة المعالجة الأولية، أنتِ في الغالب من تستطيعين تحديد النظام المناسب لكِ. والأمر الجيد هو أن أجهزة SmoothSkin ستمنع إعادة نمو الشعر طالما تستمرين في المعالجة بانتظام، لذا كلما استمررتِ في عمليات المعالجة لن تضطري إلى تجربة وجود شعر عنيد في الساقين أو الإبط مرة أخرى. أمر رائع!

حقيقة مثيرة للاهتمام! ينمو الشعر في 3 مراحل متميزة ومتتالية، ولا يمر كل الشعر بنفس المرحلة في آن واحد. وحيث إن المعالجة بتقنية IPL لا تكون فعالة إلا في مرحلة واحدة معينة (مرحلة النمو “Anagen” – بما أنكِ سألتِ)، فيجب عليكِ اتباع نظام المعالجة الخاص بكِ حتى تري النتائج المرجوة. فباتباع النظام الموصى به، من المحتمل أن تلتقطي أي شعرة فاتتك في المعالجات السابقة. إنه علم بسيط!

حقيقة مثيرة للاهتمام! ينمو الشعر في 3 مراحل متميزة ومتتالية، ولا يمر كل الشعر بنفس المرحلة في آن واحد. ولا تكون المعالجة بتقنية IPL فعالة إلا في مرحلة واحدة معينة (مرحلة النمو “Anagen” – بما أنكِ سألتِ)، لذا في الأسابيع القليلة الأولى بعد المعالجات الأولية، ستظلين ترين نمو بعض الشعر. استرخِي! فمن المحتمل أن هذه هي الشعرات التي لم تتم معالجتها في مرحلة نموها (عندما تكون IPL أكثر فاعلية) لذا تأكدي من المواكبة على عمليات المعالجة! وفي غضون 4 أسابيع، من المفترض أن تلاحظي انخفاضًا في نمو الشعر. ستظل هناك بعض الشعرات التي تحتاج إلى المعالجة حيث تحتاجين إلى الإمساك بكل شعرة في المرحلة الصحيحة، ولكن لا تقلقي، ستتحسن الأمور من الآن فصاعدًا – لذا استمري!

إذا كنتِ بحاجة إلى أي مساعدة أو لديكِ أي أسئلة، فاتصلي بنا، يسعدنا تقديم المساعدة.

دعينا نتحدث أولاً عما لا نتوقعه. بالنسبة إلى جميع المعالجات المنزلية بتقنية IPL أو بالليزر (لا تصدقي أي شخص يخبركِ بخلاف ذلك)، لن تستمر نتيجة معالجة واحدة إلى الأبد. ستحتاجين إلى الاستمرار في معالجة الشعر من حين لآخر لتجنب نمو الشعر من جديد، ولكن الأمر الجيد هو أن أجهزة SmoothSkin ستمنع إعادة نمو الشعر طالما تستمرين في المعالجة بانتظام، لذا كلما استمررتِ في عمليات المعالجة لن تضطري إلى تجربة وجود شعر عنيد في الساقين أو الإبط مرة أخرى. أمر رائع!

نعم، أثبت عدد من التجارب سريريًا أنه عند الاستخدام بشكل صحيح، تتسبب تقنية IPL في تقليل دائم للشعر بدرجة كبيرة. للحصول على أفضل النتائج، من المهم للغاية اتباع نظام المعالجة الموصوف.

 

اقرئي أحدث المراجعات لتسمعي ما قاله أناس مثلكِ عن منتجات SmoothSkin.

تستخدم أجهزة SmoothSkin النبض الضوئي المكثف (IPL) لكسر دورة نمو الشعر ومنع إعادة نموه.

تنتقل الطاقة الضوئية عبر سطح الجلد ويمتصها الميلانين الموجود في خصلة الشعرة. تتحول الطاقة الضوئية إلى طاقة حرارية (تحت سطح الجلد) مما يوقف نمو الشعر المزعج مرة أخرى. يتساقط الشعر المعالج بشكل طبيعي على مدار بضعة أيام إلى أسبوع أو أسبوعين.

بمجرد الانتهاء من فترة المعالجة الأولية، ستحتاجين إلى المواكبة على الجلسات الاستكمالية المنتظمة، ولكن الأمر الجيد هو أن أجهزة SmoothSkin ستمنع إعادة نمو الشعر طالما تستمرين في المعالجة بانتظام، لذا كلما استمررتِ في عمليات المعالجة لن تضطري إلى تجربة وجود شعر عنيد في الساقين أو الإبط مرة أخرى. أمر رائع!

Cyden Ltd © 2021